أدى ظهور التكنولوجيا المالية إلى تسهيل الخدمات المالية إلى حد كبير. الآن يمكننا القيام بالعديد من العمليات المالية دون الحاجة إلى مغادرة المنزل. لقد شارك سوق التداول بشكل كبير في تطوير خدمات FinTech لأن هذه الخدمات جلبت التداول إلى مستوى مختلف تمامًا عن ذي قبل.

ما هي التكنولوجيا المالية؟

FinTech هو مصطلح يشير إلى التكنولوجيا التي تجعل العمليات المالية أبسط وأسهل وأكثر كفاءة. تعد المنصات والتطبيقات المالية المختلفة جزءًا من التكنولوجيا المالية ، وهي المنصات التي توفر المدفوعات والتبادلات والخدمات الأخرى. أدت ثورة التكنولوجيا المالية إلى ظهور تطبيقات الأعمال ، مثل Avast ، التي تسهل العمليات التجارية في تطبيق شامل واحد.
أدى ظهور منصات وتطبيقات التكنولوجيا المالية للتكنولوجيا المالية إلى تسهيل الخدمات المالية التي كانت تقليدية ومعقدة إلى حد ما قبل ظهورها. بدلاً من الاضطرار إلى الذهاب إلى البنوك وتنفيذ العديد من العمليات المعقدة ، يمكن للمستخدم الآن إجراء العديد من العمليات المالية من هاتفه فقط.

مزايا التكنولوجيا المالية

يستمر سوق التكنولوجيا المالية في FinTech في النمو ، مما يشير إلى أهميته في الخدمات المالية. أظهرت الدراسة أن نمو FinTech سيصل حوالي 158014.3 مليون دولار بحلول عام 2023. يبدو أن هذا التأثير يجعل العديد من البنوك ترغب في التعامل مع شركات التكنولوجيا المالية لإرضاء العملاء وتسهيل شؤونهم.
تتمثل إحدى أهم مزايا التكنولوجيا المالية في إضفاء الطابع الديمقراطي على الخدمات المالية ، لذا أصبح الوصول إلى هذه الخدمات أسهل وأقل تكلفة ، ويمكن لأي شخص تنفيذ العمليات المالية الأساسية. تُظهر الإحصاءات بوضوح فائدة التكنولوجيا المالية ، حيث انخفض عدد البالغين الذين ليس لديهم حسابات مصرفية من 2.7 مليار بالغ في عام 2011 إلى 1.4 مليار بالغ في عام 2022وفقًا لتقرير البنك الدولي.
تعد تجربة المستخدم والثقة به سمتان مهمتان في FinTech. تضع التطبيقات المالية العميل في المقام الأول من خلال واجهة مستخدم سهلة الاستخدام ، بحيث يجد المستخدم جميع المعلومات المتعلقة بالجانب المالي في تطبيق واضح ومنظم.
أما بالنسبة للثقة ، فهي عامل مهم آخر يثير قلق المستخدمين ، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمعاملات المالية. وعندما يكتسب نظام أو تطبيق FinTech سمعة طيبة ، فإنه يكسب ثقة العملاء أيضًا. يشعر المستخدم بالأمان عند استخدام هذا التطبيق ، خاصة مع الاهتمام الكبير لهذه التطبيقات باستخدام تشفير قوي وحماية أنفسهم من أي مخاطر محتملة.

تأثير التكنولوجيا المالية على التداول

من خلال المزايا التي ذكرناها أعلاه ، يمكننا أن نستنتج مدى تأثير التكنولوجيا المالية على سوق الأوراق المالية. بفضل التطور والانتشار الواسع للتكنولوجيا المالية ، أصبح التداول أسهل من أي وقت مضى ومتاح للجميع تقريبًا.
يواصل قطاع FinTech جلب المزيد من الابتكارات التي تجعل تداول الأسهم أسهل وتجعل استثمار الأسهم أكثر تنظيماً وكفاءة.
لمعرفة المزيد حول تأثير FinTech على السوق التجاري ، سنشرح أهمها أدناه.

إتاحة الفرصة للتجارة مع شرائح المجتمع المختلفة.

قبل توفر منصات وتطبيقات التكنولوجيا المالية ، لم يكن سوق التداول متاحًا للجميع. كان الاستثمار والتجارة من اختصاص الخبراء فقط ، والدخول في هذا المجال يتطلب سنوات من الخبرة. وإذا أراد شخص ما الاستثمار ، كان من الضروري الدفع لأطراف معينة للحصول على البيانات اللازمة قبل بدء عملية التداول.
لكن كل ذلك تغير بفضل منصات FinTech. الآن يمكن لأي شخص التسجيل للحصول على تطبيق تداول والحصول على المعلومات اللازمة لبدء الاستثمار. لم يعد الاستثمار متاحًا فقط للطبقة الغنية ، أو للدول المتقدمة فقط ، ومع توسع الإنترنت عالميًا ، يمكن للناس في البلدان الفقيرة فتح حسابات بسهولة على منصات التداول.

تبسيط العمليات التجارية

لطالما كان تداول الأسهم والاستثمار عملاً معقدًا يتطلب الكثير من الصفقات ، لكن منصات التكنولوجيا المالية غيرت ذلك. صحيح أن التداول لا يزال بحاجة إلى التعلم والبحث قبل المخاطرة ، ولكن تبسيط عملية القيام بذلك حمل عبئًا كبيرًا على عاتق المهتمين بهذا المجال.
زودت منصات FinTech المستخدمين بواجهات سهلة الاستخدام تسمح لهم بأداء العديد من العمليات المالية المتعلقة بالتجارة بنقرة زر واحدة دون الحاجة إلى ملء نماذج معقدة. سمحت هذه المنصات أيضًا للمستخدم بمشاهدة جميع الأخبار في الوقت الفعلي وإجراء عمليات الشراء والتغييرات من الهاتف فقط. بالإضافة إلى ذلك ، توفر المنصة لمستخدميها التوصيات والنصائح في جميع الأوقات لمساعدتهم على اتخاذ القرارات.

السماح باستخدام الذكاء الاصطناعي

أصبح الذكاء الاصطناعي في عصرنا هذا عاملاً مساعداً في كثير من جوانب الحياة ، ولم تغفل تطبيقات التكنولوجيا المالية هذا الجانب بل استغلت ذلك جيداً ، خاصة فيما يتعلق بالتجارة والاستثمار. تم توفير الفوائد الذكاء الاصطناعي للمستثمرين لتسهيل التداول ، لم يعد المستثمر المبتدئ بحاجة إلى خبير لبدء التداول والاستثمار.
سهلت تطبيقات FinTech الوصول إلى المعلومات والمشورة التجارية من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي. يمكن للمستخدم الآن معرفة كيفية اختيار الاستثمار والخسارة المحتملة وكيفية إنشاء محفظة استثمارية مخصصة. وبعد أن كان من الصعب الوصول إلى خبير بتكلفة عالية ، أصبح من الممكن الآن في أي وقت ودون مغادرة المنزل.

الخلاصة

لا شك في أن تطور التكنولوجيا المالية قد أثر بشكل إيجابي على التجارة والاستثمار. أصبحت فرص التداول متاحة للمستخدمين من مختلف شرائح المجتمع ومن مختلف البلدان ، ويكفي الحصول على هاتف ذكي والوصول إلى الإنترنت لبدء التداول.
لا تزال منصات FinTech تتطور باستمرار ، وتحاول مواكبة التطور في السوق التجارية ومواكبة نموها العالي وانتشارها الواسع. من الواضح أن التكنولوجيا المالية في FinTech قد فتحت آفاقًا شاسعة للمستثمرين ومنحت الشخص العادي القدرة على القيام باستثمارات وتوقع عوائد دون الحاجة إلى السفر أو تعيين خبير بتكلفة عالية.